شبكة ومنتديات مؤمن تيكوندو ترحب بكل زوارها الكرام

شبكة ومنتديات مؤمن تيكوندو ترحب بكل زوارها الكرام

شبكة ومنتديات مؤمن تيكوندو ترحب بكم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المذاهب والانحراف عن الإسلام..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sad_man

avatar

عدد الرسائل : 52
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

مُساهمةموضوع: المذاهب والانحراف عن الإسلام..   الجمعة سبتمبر 12, 2008 1:42 pm

المذاهب والانحراف عن الإسلام..


الانحراف تغيُّر.. والتغيُّر شيء حتمي لا ينكره إلا مكابر أو معاند

وكيف يصحُّ في الإفهام شيء * إذا احتاج النهارُ إلى دليلِوالمذاهب أنواع لأنها تعني الطرق المسلوكة.
فكلمة مذهب قد اشتُقّت من قول الفقيه (وإلى هذا أذهب) فهو يعني وجهة نظري في فهم مراد النص الديني ومقصد الشارع.
ولذلك فإن لدينا مذاهب في أمور مختلفة ، ففي العقائد لدينا: الشيعة(بفروعها-الإمامية-والإسماعيلية- وما تفرع عنهما) ،[وقد حصل خطأ عند علماء الفرق مازال كثيرون يكررونه كالببغاوات وهو جعل الشيعة الزيدية جزءا من مذاهب الشيعة ، حيث تضللهم كلمة شيعة، على حين أن الصواب أن الشيعة الزيدية وارثوا التشيع الحق وهم جزء من الأمة يثقون برواياتها وتاريخها وليس لدى علمائهم أئمة إلهيون ولا معصومون ولا خارقون ، ومعاوية عدوُّ سياسي من عائلة شريفة وليس شجرة ملعونة ولا خرافات الأمة الفارسية]، والمعتزلة رأس علماء الكلام، ومذهب العامة ممن سموّا بأهل السنة ، وكان المجتهد الشيخ صالح المقبلي يقول: (قال المنتسبون الى السنة)، وهؤلاء أنفسهم تيارات أشعرية سطت على إرث المعتزلة وشوّهته لصالح المحدثين الذين انقلبوا عليها، وحنابلة أسماهم خصومهم بـ(الحشوية) يمثلهم اليوم (الوهابية)..
ومذاهب أخرى..
ولدينا مذاهب نحوية لعلماء اللغة منها البصريون والكوفيون ومن خلط المذهبين من أهل بغداد كابن كيسان.

ولدينا المذاهب الفقهية ، التي شكلت مدارس ، وكان للأمة مذهبان رئيسيان في القرن الثاني الهجري هما مذهب أهل المدينة وأهم ممثليه مالك وموطّؤه ومدوّنة ابن القاسم عنه. ومذهب أهل الكوفة(العراق) وخير من يمثله أبو حنيفة.
ثم جاءت نهاية القرن الثاني فبرز أحد تلاميذ مالك اسمه محمد بن إدريس الشافعي 204، وكان يحمل بداية التفكير الأسطوري من وجوب العمل بالأثر المنسوب الى النبيّ حتى إذا روي آحاداً فقلدته مدرسة جديدة سميت بالمحدثين ، فتراجع الناس علميا على يد المحدثين وهم يظنون أنهم يحسنون صنعا.
فتغير مفهوم السنة والعلم بناء على روايات نقلها الخيال والذاكرة ودونت في كتب الحديث في القرن الثالث الهجري.
فعلى حين كانت أمة الإسلام تصلي بدون وضع الأيمان على الشمائل بل مرسلة يديها كما يفعل اليوم الإباضية والزيدية والمالكية وعلى ذلك مذهب كثير من العلماء كالأوزاعي والليث بن سعد ومالك وقبلهم عبدالله بن الزبير والحسن البصري، نجد الناس اليوم بعد سيادة تيار المصدقين للروايات(علماء الحديث) يختلفون في وضعهما فوق السرة وتحتها، ويتجاهلون في خطبهم ودروسهم مذهب عموم الأمة في القرن الثاني.
فأيهما السنة؟ هل هو مذهب من ورث عمل الصحابة كأمير المؤمنين عبدالله بن الزبير في مكة وكالحسن البصري في البصرة وكالليث بن سعد في مصر وكالأوزاعي في الشام؟ أم السنة ما صدّقه علماء الحديث بعد ذلك من روايات، كإسحق بن راهويه واحمد والبخاري وغيرهم؟
لا شكّ أنّ السنة هي عمل الجمهور الموافق لعمل أهل المدينة لأنه مما يصعب على العاقل تصديقه أن يكون أحفاد الصحابة في المسجد النبوي مخالفين لصلاة آبائهم وأجدادهم وقد رأوا النبيّ صلى الله عليه وسلم. فعملهم هو السنة وإن لم تروه كتب الحديث لأن كتب الحديث متأخرة جدا.
والمذاهب تتداخل فيما بينها.
فقد وجد في التاريخ من يتعبدون بمذهب فقهي معين ومذهب عقيدي معين.
وكان جماعة من الشيعة الإمامية يتعبدون بالمذهب الحنفي.
لأن الخلافات الفقهية خلافات وجهات نظر لا تأثير كبير لها على العواطف.
ولكن بعد القرن الثالث ركد البحر الهادر لأمة الإسلام.
فجفت دماء الحروب الأهلية التي قسمت الأمة إلى ولاءات وبطولات وخيالات.
وتجمعت تيارات القائلين بالإمامة الذين تبنوا نمطا تفكيريا يجعل تدخل الله واللامعقول في تسيير ماجريات الواقع بصورة مكثفة وهم الإسماعيليون والاثني عشرية الذين سيرثونهم.
وهذا التيار الإمامي بشقيه كان له قدرة على تعبئة الناس لأن جماهير العوام في العصر ما قبل الصناعي كانوا يصدقون الخروقات والكرامات بكثرة، وكانوا يخافون من المجهول فبإمكان الرجل أن يدعي أنه رأى روح أبيك في المنام يأمرك أن تعطيه (البعير ) الذي تركبه أصبحنا - نحن المسلمين- من دون الناس يسيطر علينا تراثنا سيطرة عجيبة غريبة، فلا تستغرب أن يقوم أحدنا فيقرأ جملة كتبها رجل قبل ألف سنة فيفجر قنبلة في مسجد يضم ناساً من مواطنيه
ولماذا ذلك ؟ لأن الوزير لديه سياسة تحافظ على مستوى تعليمي يحقق نسبة نجاح(زائفة في حقيقتها إذا قيست بالتعليم العالمي)
فالمشكلة إذن تاريخية وثقافية واجتماعية وسياسية
يا ويلي FPRIVATE "TYPE=PICT;ALT="
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Rozeta



عدد الرسائل : 228
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 27/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المذاهب والانحراف عن الإسلام..   السبت أكتوبر 11, 2008 3:48 pm

ميرسى يا قمر على التوبيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حب العمر



عدد الرسائل : 11
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: المذاهب والانحراف عن الإسلام..   الجمعة أبريل 02, 2010 1:54 pm

يًـ{عٌ}ـطًيكً الـ{عٌ}ـآآفيهً
لروعتي طرحك
ننتظر جديدك دومااا
ودمت في حمى الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المذاهب والانحراف عن الإسلام..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات مؤمن تيكوندو ترحب بكل زوارها الكرام :: اسلاميات Islamic :: اسلاميات Islamic Forum-
انتقل الى: